أحدث_الأخبار

رئيس الوزراء العراقي المكلف يتعهد بحصر السلاح بيد الدولة وإنهاء كافة المظاهر المسلحة.

18 مارس , 2020 - 4:01 ص

العراق

تعّهد رئيس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، مساء الثلاثاء، بأن تتبنى حكومته سياسية خارجية قائمة على إبعاد بغداد عن الصراعات الإقليمية، وحصر السلاح بيد الدولة، والقضاء على المظاهر المسلحة.

 

وبمناسبة تكليفه بتشكيل الحكومة، قال الزرفي، في كلمة مكتوبة موجه إلى الشعب، إنه سيبذل جهده لـ”اعتماد سياسة خارجية قائمة على مبدأ العراق أولا، والابتعاد عن الصراعات الإقليمية والدولية، التي تجعل من العراق ساحة لتصفية الحسابات”.

 

ويعد العراق أحد أبرز ساحات الصراع بين الولايات المتحدة وإيران.

 

وأكد الزرفي حرصه على “العمل على حصر السلاح بيد الدولة، والقضاء على كلّ المظاهر المسلحة، وبسط سلطة الدولة”.

 

كما تعهد بـ”التحضير لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، بالتعاون مع ممثلية هيئة الأمم المتحدة العاملة في العراق، خلال مدة أقصاها سنة واحدة من تشكيل الحكومة”.

 

وتعهد أيضًا بـ”حماية أمن المتظاهرين والناشطين (…) والاستجابة لمطالبهم المشروعة، والعملُ بجد على ملاحقة القتلة”.

 

ويطالب محتجون في العراق برئيس وزراء لم يتول مناسب رسمية سابقًا ونزيه ومستقل عن الأحزاب وغير مرتبط بالخارج، وخاصة إيران، التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد منذ عام 2003.
وستخلف الحكومة المقبلة حكومة عادل عبد المهدي، التي استقالت في الأول من ديسمبر/ كانون أول الماضي، تحت ضغط احتجاجات شعبية مستمرة منذ مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

 

اترك تعليق

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments