أحدث_الأخبار

توقعات هبوط الأسهم العربية إثر “صدمة” “الخروج” البريطاني

25 يونيو , 2016 - 7:14 ص

العالم الوطن العربي

توقع محللون وخبراء أسواق مال ان تشهد أسواق الأسهم العربية تراجعات مؤقتة خلال تداولات الأسبوع القادم على خلفية “صدمة” خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.وأظهرت النتائج الرسمية لاستفتاء البريطانيين على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي، تصويت 52% من الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، مقابل 48% منهم لصالح البقاء فيه، تبعه إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اعتزامه تقديم استقالته.

وقال المحللون لـ”الأناضول”، إن تراجع الأسواق العربية سياتي تأثراً بالهبوط الحاد الذي شهدته معظم البورصات العالمية، مشيرين إلى ان الانخفاضات ستكون وقتية نتيجة حالة الذعر التي تسيطر على معظم المستثمرين حول العالم.وهوت الأسهم الأمريكية بنحو حاد يوم الجمعة، وانخفض مؤشر داوجونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الامريكية بنسبة 2.8%، فيما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز، الأوسع نطاقاً بنسبة 3% بينما فقد مؤشر ناسداك المجمع ما نسبته 3.6% .

وفي أوروبا، تراجع مؤشر “يوروفرست 300” بنحو 6.6%، بينما انخفض مؤشر “ستكوس يورب 600” بنحو 7%، ونزل مؤشر “إم اي بي” الإيطالي بقرابة 12.5%.وقال محمد الجندي، مدير إدارة البحوث الفنية لدى شركة “أرباح” السعودية لإدارة الأصول، إنه يتوقع أن تستهل البورصات العربية تداولاتها الأحد على انخفاضات حادة بسبب حالة الذعر التي تنتاب معظم المستثمرين في المنطقة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي.

وأضاف الجندي، في اتصال هاتفي مع الأناضول، “التراجعات التي تشهدها الأسهم العربية أمر متوقع، لكن نعتقد أن وتيرة الخسائر ستكون أكبر من الأسواق العالمية، إذ عادة ما يبالغ العرب في مخاوفهم ويلجأون نحو البيع العشوائي للأسهم”.

ويتوقع الجندي، أن تصل نسب الهبوط بين 4 و 6% على حسب طبيعة كل سوق، مشيراً أن أسواق السعودية والإمارات والكويت ومصر ستكون الأكثر تأثرا.ويتفق مع الرأي السابق، عمرو صابر نائب الرئيس التنفيذي لشركة الرواد المصرية للوساطة في الأوراق المالية، مشيراً أن البورصات العربية تأثرت بالفعل منذ الأسبوع الماضي مع بدء ظهور التوقعات التي ترجح خروج بريطانيا.

وقال صابر في اتصال مع الأناضول من مصر، إن الاسهم العربية عادة ما تتأثر كثيراً بالأنباء والمؤثرات العالمية لذا من المرجح أن تتعرض الأسهم منذ بداية الأسبوع القادم إلى مزيد من الضغوط البيعية.وأضاف صابر، “لكن بشكل عام ستكون هذه التراجعات وقتية وستعاود الأسهم صعودها مجدداً، وننصح المستثمرين بضرورة اقتناص الفرص التي ستتاح مع هبوط الأسعار لمستويات مغرية”.

وقال إبراهيم الفيلكاوي، المستشار الاقتصادي لدى مركز الدراسات المتقدمة بالكويت، ان الخسائر طالت معظم الأسواق العالمية بشدة مع بدء ظهور نتائج التصويت لكنها سرعان ما قلصت خسائرها، وهو الامر المتوقع حدوثه ايضاً في البورصات العربية وستكون بداية الجلسة خسائر حادة لكنها ستتقلص بعد ذلك.وأضاف الفيلكاوي، في اتصال هاتفي مع الأناضول، “الصدمة وتداعياتها على المستثمرين لن تطول، وسترجع الامور الى طبيعتها، وأسواق الخليج ستتأثر لكن بشكل اقل”.وتابع، “أسواق الخليج ستبدأ تداولاتها يوم الاحد بهبوط بين 2 إلى 4%، على ان تقل نسبة الهبوط يوم الاثنين، لتعاود بعد ذلك مسارها الطبيعي”. –

اترك تعليق

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments