البنتاغون يشدد على أهمية مواصلة التحقيقات حول “الانتهاكات” خلال استعادة الفلوجة

الرابط المختصرhttp://www.alroeya-alarabiya.com/?p=768

البنتاغون يشدد على أهمية مواصلة التحقيقات حول “الانتهاكات” خلال استعادة الفلوجة

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 23, 2021 | 11:30 م

شدد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر على أهمية مواصلة بغداد تحقيقاتها في إطار “الانتهاكات” التي تتهم بارتكابها قوات موالية للحكومة العراقية بحق مدنيين في محيط الفلوجة وداخلها خلال استعادتها من قبضة تنظيم “داعش”.

جاء ذلك في رسالة تهنئة، وجهها كارتر إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الاثنين، بمناسبة انتهاء معارك الفلوجة، بحسب بيان من البنتاغون.

وأكد كارتر على ضرورة “إكمال تحقيقات الحكومة العراقية المتعلقة بمعالجة اضطهاد المدنيين”، مشدداً على أن “تطهير الفلوجة سيمنح الأمن لسكان العراق ويجعلهم أقرب إلى هزيمة داعش بشكل نهائي”.

وقال “لقد كانت عملية الفلوجة تحدياً كبيراً لقوات الأمن العراقية والتحالف (الدولي لمحاربة داعش)، وهي لن تكون الأخيرة”.

وأضاف “لازال أمامهم اشتداد المعارك، وكذلك مهمة العناية بسكان الفلوجة الذين تسبب عنف داعش في نزوحهم وكذلك عملية إعادة إعمار المدينة ليستطيع أهاليها العودة إليها بأمان”.‎

وعلى مدى الأسابيع الأخيرة، وجه سياسيون وسكان محليون سنة اتهامات متكررة لمسلحي “الحشد الشعبي”، وهي ميليشيات شيعية موالية للحكومة، بارتكاب “انتهاكات” بحق المدنيين السنة في المناطق المحيطة بالفلوجة وداخلها خلال معركة استعادتها من “داعش”.

وشملت هذه الاتهامات، “إعدام مدنيين بينهم قاصرون رميا بالرصاص، وتعذيب مئات المدنيين بهدف انتزاع اعترافات منهم، فضلاً عن نهب منازل وتدمير دور للعبادة في محيط الفلوجة”.

والأحد الماضي، أعلن الفريق رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية العراقية، تحرير كامل مدينة الفلوجة، من سيطرة تنظيم “داعش”، نتيجة العملية العسكرية التي بدأتها القوات الحكومية في 23 مايو/ أيار الماضي.

وكانت الفلوجة أولى المدن التي سيطر عليها “داعش”، مطلع عام 2014 قبل اجتياح شمال وغرب البلاد صيف العام نفسه، وإعلان ما يسمها التنظيم “الخلافة الإسلامية” على تلك الأراضي إلى جانب أراضي سورية في الجانب الآخر من الحدود. –

اترك تعليق

الوقــت
عاجل