الاتحاد الدولي لألعاب القوى يبقي على قرار تجميد عضوية الاتحاد الروسي

الرابط المختصرhttp://www.alroeya-alarabiya.com/?p=295

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يبقي على قرار تجميد عضوية الاتحاد الروسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 29, 2020 | 2:19 م

أبقى الاتحاد الدولي لألعاب القوى، اليوم الجمعة، على قرار تجميد عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى به؛ ما قد يحرم الرياضيين الروس من المشاركة في البطولات الدولية المختلفة، ومن أهمها دورة الألعاب الأوليمبية التي ستقام في ريودي جانيرو البرازيلية، في أغسطس/آب المقبل.
وحسب موقع الاتحاد الدولي للعبة على شبكة الإنترنت، تبنى مجلس إدارة الاتحاد خلال اجتماع، اليوم، عدة توصيات شملت الإبقاء على عدم تجميد عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى، وعدم السماح لأي ممثل للاتحاد الروسي بالمشاركة في بطولات دولية أو فعاليات أخرى للاتحاد الدولي لألعاب القوى.
لكن مجلس إدارة الاتحاد الدولي، لفت إلى أنه يمكن مشاركة الرياضيين الروس، الذين يظهرون “بشكل واضح ومقنع” عدم تورطهم في المنظومة الروسية الفاسدة (الخاصة بتعاطي المنشطات)؛ لتواجدهم خارج البلاد أو لخضوعهم لمنظومات أخرى فعالة في مجال مكافحة المنشطات، وفي تلك الحالة سيمكن مشاركتهم ليس باسم روسيا، بل كرياضي محايد”.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، سباستيان كو، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع “رغم أن روسيا حققت تقدما ملموسا (في مجال مكافحة المنشطات)، فإنها لم تطبق شروط عودة قبولها”.
وجاء قرار الاتحاد الدولي للقوى بعد اتهامات جديدة من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، بوجود إعاقة لإجراء 736 اختبارًا للكشف عن المنشطات في روسيا من خلال وسائل مختلفة خلال الفترة بين 19 فبراير/شباط، وحتى 29 مايو/أيار الماضي.
من جانبه، أعلن الاتحاد الروسي للعبة على موقعه الإلكتروني، التصعيد واتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وذلك باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية، وتقديم طعن على القرار.
كما تعول روسيا الآن على اللجنة الأولمبية الدولية التي ستعقد اجتماعها في 21 يونيو/حزيران الجاري، ويحق لها السماح للرياضيين الروس بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريودي جانيرو.
وكان الاتحاد الدولي للقوى قرر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تجميد عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى به بعدما قدمت وكالة “وادا” أدلة على وجود عملية واسعة لتعاطي المنشطات بين لاعبي القوى الروسية، وعملية تعتيم على نتائج اختبارات الكشف عن المنشطات. –

اترك تعليق

الوقــت
عاجل