اكثر من 600 قتيلا بالحشد العشائري بلا حقوق في الأنبار

الرابط المختصرhttp://www.alroeya-alarabiya.com/?p=3261

اكثر من 600 قتيلا بالحشد العشائري بلا حقوق في الأنبار

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 29, 2020 | 2:24 م

كشف قائممقام قضاء عامرية الصمود في محافظة الأنبار، عن مشاكل “عميقة” في مؤسسة الحشد الشعبي بالمحافظة، فيما وجه رسالة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي مفادها بأن “شهداء” الأنبار ضاعت حقوقهم بسبب بعض الأشخاص “الفاسدين”.

 
وقال فيصل العيساوي في تصريح تابعته وكالة الرؤية العربية، إن “هناك مشاكل حقيقية وعميقة في مؤسسة الحشد الشعبي بالأنبار وهذه المشاكل أصبحت فوق الوضع الذي يُسكت عنه”، مشيراً إلى أن “أهم هذه المشاكل موضوع الشهداء وهناك قرابة 600 شهيد من أبناء العشائر بالحشد في المحافظة”.

 
وأضاف العيساوي، أنه في “جميع المؤسسات العسكرية والحشد الشعبي خارج الأنبار الشهيد يتسلم كامل حقوقه لحين إصدار الهوية التقاعدية الا في حشد الأنبار”، معتبراً أن “هذا الموضوع أعطى رسالة جدا سلبية لجميع المقاتلين وعوائلهم وذويهم وأبنائهم بأن هناك جهداً من جهات تقصد أن تحطم معنويات هذه العوائل وتقطع أرزاقها وربما تدفعهم إلى أن يتخذوا قرارات خاطئة”.

 
وتابع العيساوي “نوجه رسالة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي وهيئة الحشد الشعبي والمحافظ وقيادة الحشد الشعبي في الأنبار بأن شهداء الأنبار ضاعت حقوقهم بسبب بعض الأشخاص الفاسدين والمفسدين الذين يعملون بشكل متعمد لإضاعة حقوق هؤلاء الناس محاولين بذلك تدمير الحشد الشعبي الموجود في الأنبار”.

اترك تعليق

الوقــت
عاجل